Description

الاعتقاد بأن إله العهد الجديد يختلف عن إله العهد القديم بدعة خطيرة، وواجهت الكنيسة ماركيون صاحب هذه البدعة بكل قوة، وأصدرت ضده قرارًا بالحرمان عام 144م. الغريب والمدهش هو إن فكر ماركيون بدأ يظهر في أيامنا الحالية، وبدأنا نسمع البعض يقول: إن إله العهد القديم مختلف عن المسيح تمامًا. هذا الكتاب يفند هذه البدعة، ويرد عليها بالبراهين المختلفة، شارحًا إيماننا المسيحي في الله، هذا الإله الذي ليس لديه محاباة، ولا يميز بين شخص وآخر، ولا بين شعب وآخر، ويشرح ويفسر إشكالية حروب سفر يشوع.

 

يمكنك التقليب بين الصفحات والتحكم الكامل في الكتاب من خلال الادوات (الاسهم) أسفل الصفحات..

 [flipbook id=”11″]

Gallery

Add Review & Rate

Be the first to review “إله العهد القديم وإله العهد الجديد”